فبعد شهور من التوقعات، اعترفت فيسبوك الأسبوع الماضي بوجود تناقص في عدد مستخدميها من فئة المراهقين، لتأتي دراسة سنوية جديدة أجريت على 4014 مراهقا لتثبت صحة ذلك وتؤكد عزوف الشباب عن فيسبوك وبحثهم عن مكان آخر.

حيث قامت شركة الأبحاث والاستشارات “ذا فيوتشرز كومباني” يوليو الماضي بلقاء عدد من المراهقين، فوجدت أن 41.6 بالمائة منهم ممن تتراوح أعمارهم بين الـ 12 و 15 عامًا، يقولون إن فيسبوك كان موقعهم المفضل، وذلك بالمقارنة مع الـ 48 بالمائة من المراهقين إجمالًا.

وبحسب الدراسة، أصبح موقع مشاركة الفيديو يوتيوب التابع لشركة غوغل، الموقع المفضل بين جميع المراهقين، حيث قال 50% من المراهقين ممن استجابوا للدراسة إن يوتيوب هو الموقع الاجتماعي المفضل لديهم مقارنة بـ 45.2% اختاروا فيسبوك كموقعهم المفضل.

مصدر: سكاي نيوز عربية